القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

أثارنا والهوية الثقافية تخترق منتدي تغريد فياض


 


كتب جرجس عبدالسيد 

يبحث الكثيرون من دول العالم عن تاريخ لهم عبر سنين الماضي أما مصر فالتاريخ يبحث عنها ليتشرف بما حباها الله من جمال وحماية لذلك نجد أن 

الرقي والتميز فن من فنون الإبداع أيضا الأصالة والجذور الأصيلة تنتج أشجار تطرح أجمل الثمار 

هكذا التاريخ من ليس له ماضي ليس له حاضر وليس له مستقبل ومن لا يجيد الحفاظ علي الماضي وتراثه لا يعلم قيمة التاريخ 

والعكس من يجيد المعرفة والقيمة الذاتية والمعنوية والتاريخية يكون منارة الأجيال لعبير الماضي العريق  لكم بالحري هويتنا وتاريخنا وأصالتنا وأثار جدودنا إنها عبيق التاريخ العريق يثبت وجودهم ويثبت كيانهم وحضارتهم المصرية القديمة وقيمتهم العظيمة حقا موضوع في غاية الأهمية لذلك كان وكما إعتدنا مشاركة الوطن في بناء الأفكار المستنيرة داخل منتدي تغريد فياض الثقافي اللبناني بمصر فسوف نقوم  بطرح قضية من أهم القضايا التاريخية في الفاعلية الأربعين من المنتدي  وهي بعنوان آثارنا والهوية الثقافية 

مع الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية وذلك بمشيئة الله تعالى في أتلييه القاهرة للفنانين والأدباء يوم السبت القادم الموافق 5 من شهر ديسمبر الحالي2020 من  الساعة الخامسة ونصف حتي التاسعة ونصف مساء صرح بذلك الشاعروالكاتب الصحفي والمستشار الإعلامي للمنتدي عبدالسيد

 وأعرب سيادته عن إستضافة كوكبة كبيرة من المتخصصين في هذا المجال من بين هؤلاء الباحثين خبير الآثار الأستاذ مجدي شاكر كبير الأثريين في وزارة الآثار المصرية

يتحدث عن الاكتشافات الأثرية الحديثة في مصر وأهميتها الثقافية

والدكتور صلاح شفيع خبير لللغة العربية يتحدث عن جمال اللغة العربية وغناها

كما يحدثنا دكتور بسام الشماع خبير الآثار عن القيمة الثقافية للآثار

وسوف يكون الختام أمسية شعرية فنية يشارك فيها شعراء وفنانين من مصر وعدة عربية وأفريقية

وإلي أن نلتقي لكم محبتنا جميعا ودامت مصرنا وتاريخها العريق وشعبها ورئيسها بكل الخير والأمان

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات