القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

كم ننخدع باشخاص كنا نعتقد انهم مننا

كم ننخدع باشخاص كنا نعتقد انهم مننا
سلوي ياسين الإسماعيلية

عندما كان العرب يقيمون الأفراح كانوا يوزعون قطع اللحم عبر لفها بالخبز ” فإذا وجد صاحب الفرح أن عدد الحضور يفوق عدد قطع اللحم لديه او يخشى ذلك  يقوم بلف الخبز ببعضه (بدون لحم) ويوزعه على اقرب الاقربين من يعتقد انهم سيسترون عليه ليوفر اللحم للغرباء
احد هؤلاء الرجال وزع الخبز بدون لحم على عدد من أقاربه وأصدقائه من الذين يحسن الظن بهم فبدأو بأكلها وكأنها تحتوي اللحم.
احد الضيوف فتح الخبز ونادى على صاحب البيت وقال له ” ابو فلان ” الخبز بدون لحم “
فرد عليه صاحب البيت حقك علي ظننتك من اهلي .
فى زمننا.. الحالي كم ننخدع باشخاص كنا نعتقد انهم مننا
وسيردو غيبتنا ويحموا ظهورنا.. قصة معبرة جدا قرأتها واعجبتني كثيرا لما بيها من حكمة وموعظة وقررت أن انقلها اليكم .
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات