القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

سر الـ"1500 جنيه" في سيشن سلمى الشيمي بسقارة

سر الـ"1500 جنيه" في سيشن سلمى الشيمي بسقارة

كتبت : عزيزة مبروك الاسماعيلية

 منح مصور سيشن سقارة لأفراد الأمن الإداري بمنطقة سقارة الأثرية ١٥٠٠ جنيه لتسهيل مهمة تصوير "سيشن" لموديل الإعلانات وعارضة الأزياء سلمى الشيمي الشهيرة ب"فتاة سيشن سقارة" أثارت الواقعة حالة من الجدل على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي بعد انتشار صورها في المنطقة الأثرية في سقارة 

ألقت قوات الأمن بوزارة الداخلية القبض على سلمى الشيمي مساء الاثنين وأوضحت مصادر أمنية أن مأموريات ألقت القبض على المتهمة والمصور و4 إداريين ومفتشين اثنين لتقصيرهم في مهام عملهم.

آكدت مصادر مطلعة بوزارة السياحة والآثار إن أحد العاملين تعرف عليها في أحد الملاهي الليلية واتفقا على تصوير جلسة تصوير في منطقة سقارة الأثرية وبالفعل وصلت الموديل برفقتها 3 أشخاص يتقدمهم المصور الفوتوغرافي الذي التقط الصور لها أمام هرم سقارة المدرج مضيفا أنهم اتفقوا على أن ترتدي الموديل عباءة سوداء أثناء دخولها من بوابة المنطقة الأثرية حتى لا تلفت الأنظار ثم تخلعها عندما تصل إلى موقع جلسة التصوير الذي يبعد عن البوابة الرئيسية للموقع الأثري حوالي 3 كيلومترات.

أضافت المصادر : "بالفعل وصلت سلمى الشيمي إلى موقع التصوير ودفعت ثمن تذاكر زيارة عادية وليس تذاكر جلسة تصوير عصر يوم الأربعاء الماضي والتقطت الموديل عددًا كبيرًا من الصور الفوتوغرافية في مختلف الأماكن أمام هرم سقارة المدرج وبعض الفيديوهات نشرت أحدها بعد يومين من التصوير وفور انتهاء الجميع من التصوير غادروا المكان بعدما ارتدت الموديل نفس العباءة التي جاءت بها لتنشر صورة واحدة بعد يومين من واقعة التصوير وعلقت عارضة الأزياء قائلة : "عاجل تم العثور على الملكة ملبنتيتي ترجع أصولها للأسرة الجاحدة".

تحركت منطقة سقارة الأثرية عقب أنتشار الصور علي مواقع التواصل الاجتماعي لتجري تحقيقًا داخليًا أحالت فيه 2 من مفتشي الأمن المسئولين عن المنطقة خلال فترة تصوير الفوتوسيشن وتم إرساله للوزارة عن طريق "واتس آب".

أوضح مدير منطقة آثار سقارة محمد يوسف إنه تم تحويل واقعة فتاة سيشن سقارة إلى التحقيق مشيرا إلي إن لواقعة ملتبسة ومثيرة للجدل لأنها تمت في مكان مفتوح وليس في مقبرة أثرية فهذه صور عادية ولكن هناك خطأ حدث في هذا الأمر وهو أنها تمسك الشارات الفرعونية في يدَيها ويبدو أنها دخلت التقطت هذه الصور في توقيت لم يوجد فيه أحد من الأثريين أو العاملين في المنطقة الأثرية لأنها منطقة مفتوحة
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات