القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

هذه الصلوات يجوز أداؤها في وقت الكراهة..الأفتاء تجيب

هذه الصلوات يجوز أداؤها في وقت الكراهة..الأفتاء تجيب
عزيزة مبروك الاسماعيلية

ورد سؤال الى دار الإفتاء عبر صفحتها الرسمية بفيسبوك يقول السائل : " هل يجوز صلاة القضاء بعد صلاة العصر" ؟

أجاب أمين الفتوى بدار الإفتاء الشيخ محمد عبد السميع قائل : " الصلاة الفائتة يجب على الإنسان ان يصليها على كل حال و في أي وقت حتى ولو تذكرها الإنسان وقت الكراهة  لافتا الى أن أداءها في وقت الكراهة جائز شرعا . 

أضاف أمين الفتوى أما صلاة النوافل المطلقة فهي التي لا يجوز أداؤها في أوقات الكراهة  ومثل ذلك صلاة الاستخارة او صلاة الحاجة او صلاة ركعتين لله تعالى لا يجوز أداؤها في وقت الكراهة  منوها أذا تم  ترك سنة الظهر مثلا ولم تصلها أو ركعتي تحية المسجد لأي سبب فهذه يجوز لك أداؤها وقت الكراهة . 

حكم أداء ركعتي تحية المسجد وقت الكراهة

أكد أمين الفتوى بدار الإفتاء الشيخ علي فخر ان وقت الكراهة لا يجوز الصلاة فيه مطلقا  وقد اختلف فيه العلماء حيث قال المذهب الشافعي إذا كانت الصلاة مسببة فيجوز الصلاة في وقت الكراهة  أما جمهور العلماء أكدوا أنه لا يجوز الصلاة مطلقا.

أضاف" فخر " خلال إجابته عن أسئلة المشاهدين في برنامج "فتاوى الناس" قائلا : الأمر على السعة فإذا كان السبب أداء تحية المسجد قبل المغرب فلا مانع على رأي المذهب الشافعي  وإذا جلست داخل المسجد دون أداء ركعتي تحية المسجد اتباعا لقول جمهور العلماء فلا شيء عليك .

تابع أمين الفتوي بدار الأفتاء أن صلاة الفرض سواء الظهر أو العصر أو المغرب أو العشاء تصلي في أي وقت حتى ولو في أوقات تكره فيها الصلاة مضيفا أن الفرائض تؤدى في أي وقت لأنها ديون على الإنسان مشيرا  أنه كلما استطعنا الخروج من وقت الكراهة أفضل مشيرا إلى أن الأوقات التي تكره فيها الصلاة من طلوع الشمس إلى أن ترتفع قيد رمح و من قبيل الزوال إلى الزوال ومن حيث يكون بينها وبين الغروب مقدار رمح إلى أن تغرب.

صرح أمين الفتوي بدار الأفتاء الشيخ علي فخر ان وقت الكراهة لا يجوز الصلاة فيه مطلقا  وقد اختلف فيه العلماء حيث قال المذهب الشافعي إذا كانت الصلاة مسببة فيجوز الصلاة في وقت الكراهة  أما جمهور العلماء أكدوا أنه لا يجوز الصلاة مطلقا مضيفا خلال إجابته عن أسئلة المشاهدين في برنامج "فتاوى الناس" قائلا: الأمر على السعة فإذا كان السبب أداء تحية المسجد قبل المغرب فلا مانع على رأي المذهب الشافعي وإذا جلست داخل المسجد دون أداء ركعتي تحية المسجد اتباعا لقول جمهور العلماء فلا شيء عليك .
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات