القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

وزير الآوقاف : من أكبر الكبائر لعن الرجل والديه

وزير الآوقاف : من أكبر الكبائر لعن الرجل والديه
كتبت عزيزة مبروك الاسماعيلية

آكد وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة  إن ديننا دين الحكمة والعقل والمنطق والإنسانية والأدب والذوق والرقي والحوار الهادف واحترام الآخرين فيقول رالله تعالى "ادْعُ إِلَىٰ سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ ۖ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ".

أضاف وزير الأوقاف في خطبة الجمعة، من مسجد الإسماعيلي بمحافظة الإسماعيلية أن النبي قال في حديثه الشريف "من أكبر الكبائر أن يلعن الرجال والديه فتعجب الصحابة وقالوا وكيف يلعن الرجل والديه يا رسول الله؟ قال النبي :
 يسب الرجل أبا الرجل فيسب أباه ويسب أمه" فيكون بسبه للآخرين قد جلب السب لأعز الناس إليه.

أشار " جمعة " إلى أن القرآن علمنا الحوار من خلال قصة سيدنا إبراهيم في الحوار الذي دار بين إبراهيم وابنه "إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ يَا أَبَتِ لِمَ تَعْبُدُ مَا لَا يَسْمَعُ وَلَا يُبْصِرُ" منوها أن أول أسس الحوار هو الحجة والإقناع باللطف والأدب في الحوار.

ذكر وزير الآوقاف أن سورة الصافات ذكرت أيضا جانبا من الحوار بين سيدنا إبراهيم وسيدنا إسماعيل في موقف شديد الصعوبة في قوله (قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانْظُرْ مَاذَا تَرَى ؟ قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ).
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات