القائمة الرئيسية

الصفحات

عاجل

قصة قتل الصحفية رحاب بدر شنقا داخل شقتها

في الساعات الأخيرة من مساء أمس الخميس، أثار العثور على الصحفية رحاب بدر، المنسقة الإعلامية لمهرجان الأقصر السينمائي، مشنوقة داخل شقتها، ردود الفعل من أصدقائها وزملائها، وكذلك الجهات الرسمية التي عملت أو ارتبطت بها، لتنتشر العديد من علامات الاستفهام حول مصرعها.

بين القتل والانتحار.. تباينت التوقعات حول أسباب وفاة رحاب، حيث تلقت قوات الأمن بلاغا من أسرة الصحفية، يفيد بالعثور على جثتها داخل الشقة، وذلك قبيل سفرها لمهرجان الأقصر السينمائي بعدة ساعات، وجرى استدعاء زوج الضحية للاستماع إلى أقواله، وجارٍ فحص جيرانها وجمع المعلومات عن معارفها للتأكد من وجود شبهة جنائية من عدمه.

وأكدت تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية والقضائية، سلامة منافذ الشقة، وأن زوجها أجرى اتصالا بها عدة مرات، وطلب من والدتها الذهاب إليها، وعندما طرقت الباب عدة مرات ولم ترد، استعانت بعدد من الجيران وقاموا بكسر الباب، وعثروا عليها جثة معلقة في سقف الغرفة.

موضوعات متعلقة

رحاب بدر
مصدر أمني: الصحفية رحاب بدر انتحرت قبل اكتشاف الواقعة بـ6 ساعات
ماتت قبل فترة من اكتشاف الأمر.. قصة العثور على الصحفية رحاب بدر مشنوقة
القصة الكاملة للعثور على الصحفية رحاب بدر مشنوقة في شقتها

وسجلت الأجهزة الأمنية والقضائية المعاينة بالكامل التي استغرقت قرابة ساعة ونصف، والتي أشارت إلى "عدم وجود بعثرة في محتويات الشقة، ووجود المتعلقات الشخصية الخاصة بالصحفية، وأن الوفاة كانت قبل فترة زمنية من العثور على جثتها"، كما قررت النيابة العامة انتداب الطب الشرعي، لتشريح جثمان الصحفية الراحلة.

فودة: الطب الشرعي يفصل في الحالة خلال أسبوعين.. ويجري فحوصات ظاهرية وتشريحية
وأمرت النيابة العامة بانتداب الطب الشرعي؛ لتشريح جثمان الصحفية الراحلة، للفصل في حقيقة وفاتها، وهو ما سيجري وفقا لعدة فحوصات، بحسب الدكتور أيمن فودة، رئيس مصلحة الطب الشرعي الأسبق.

وقال "فودة"، لـ"الوطن"، إن الطب الشرعي يفصل في ذلك من خلال طريقتين، أولاهما الكشف الظاهري، والثانية الفحوصات والتحاليل الطبية، من خلال أدوات بسيطة، يمكن أن تسفر عن النتائج خلال مدة تصل إلى أسبوعين.

علامات الانتحار
في حالة الانتحار، أوضح أنه بالكشف الظاهري يجري التعرف على تجمعات الدماء في مواضع الارتكاز بالجسم، أي الأجزاء المضغوطة، لأن الجسم به العديد من التضاريس منها الأكتاف والظهر والأرداف، وبفعل الجاذبية الأرضية ينتقل الدم في الجزء السفلي من البطن والأقدام.

كما لا يكون الحبل كامل الاستدارة حول الرقبة وتوجد مسافة بينهما، والذي يترك علامات عميقة على الرقبة أيضا، فضلا عن وجود كرسي أو مخدة أسفل الشخص المنتحر، بحسب فودة، مضيفا أنه بالنسبة للذكور فإنه عقب إقدامهم على الانتحار يحدث قذف للحيوانات المنوية لديهم.

والنسبة للشق التشريح، أشار إلى أنه يجري فحص عينات من البول والكبد والدم والرئة وغيرها، لمعرفة وضعها، والتأكد من عدم وجود أي أضرار أو شبهات جنائية بها.

علامات القتل
وفيما يتعلق بالشبهات الجنائية، قال "فودة" إن الطب الشرعي يجري نفس الخطوات، حيث إنه بالنسبة للشخص الذي تعرض للخنق ثم جرى تعليق جسده ليبدو أنه انتحر شنقا، يظهر ذلك من خلال ترسب الدم بالأوعية الدموية للمكان الذي جرى تقييده منه وليس الأقدام، منها اليدين على سبيل المثال.

كما أن الحبل لن يكون كامل الاستدارة حول عنقه، فضلا عن وجود علامات لمحاولة كتم النفس وكسر عظام الحنجرة، أو أجزاء من الجلد داخل أظافر الضحية ما يعني وجود علامات مقاومة للعنف، وفقا لرئيس الطب الشرعي الأسبق، وهو ما يثبته أيضا الشق التشريحي من الفحص للهيئة، التي تصدر تقريرا مبدأيا في بداية الأمر، ثم آخر نهائيا بعد إتمام كافة الخطوات السابقة.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات