القائمة الرئيسية

الصفحات

عاجل

خفض تكلفة الاقراض يساهم في خفض تكلفة أعباء الدين العام 280 مليار جنيه سنويا

كتب جهادبكركيلانى
أكدت مصادر مطلعة في البنك المركزي المصري أن خفض تكلفة الاقتراض خلال الفترة الماضية تزامناً مع خفض الفائدة يسهم في خفض تكلفة أعباء الدين العام بقيمة 280 مليار جنيه سنوياً.وأضافت المصادرأن تكلفة الاقتراض انخفضت إلى مستويات أقل مما كانت عليه قبل قرار تحرير سعر الصرف بنحو 7 في المئة حيث بلغ متوسط تكلفة الاقتراض حاليا 11.2 في المئة، مقابل أكثر من 18 في المئة في السابق.وأوضح أن هذا الإنخفاض الكبير في الفائدة على الاقتراض سينعكس إيجابياً على الموازنة العامة للدولة وتقليص العجز خاصة أن حجم الدين يتجاوز 4 تريليونات جنيه.
وكانت الوكالة نقلت عن مصادر في البنك المركزي المصري، إن تكلفة الاقتراض عن طريق أذون الخزانة تراجعت لمستويات أقل مما كانت عليه قبل قرار تحرير سعر الصرف في 3 نوفمبر/تشرين الثاني من 2016.
وأوضحت المصادر أن تكلفة الاقتراض عن طريق أذون الخزانة سجلت صافي 11.2 في المئة كمتوسط سنوي خلال الشهور الثلاثة الأخيرة، وهو ما يعتبر نجاحا كبيرا لبرنامج الإصلاح الاقتصادي والسياسات النقدية التي تطبقها مصر.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات