القائمة الرئيسية

الصفحات

عاجل

إنخفاض مديونية شركات البترول فى مصر من «٦ مليار» إلى «٩٠٠ مليون دولار»

كتب//عمرو فؤاد

شهد قطاع البترول في الفترة الأخيرة تطورا إيجابيا على كافة المستويات داخل القطاع، وهذا ما أكده كافة المؤسسات الدولية العاملة في مجال النفط والبترول، ولعل من أهم الإيجابيات التي حدثت في القطاع هي سدد مديونيات شركات البترول الأجنبية لدى مصر

««سداد كافة الديون»»

حيث نشر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، إنفوجرافاً سلط من خلاله الضوء على انخفاض مستحقات شركات البترول الأجنبية العاملة في مصر لأدنى مستوى لها منذ عام 2010.
حيث تم سداد نحو 5,4 مليار دولار من المستحقات من أصل 6,3 مليار دولار خلال 7 سنوات، ومن المخطط سداد 900 مليون دولار مستحقات متبقية لشركات البترول خلال العام المالي الحالي.

ورصد الإنفوجراف ، مستحقات شركات البترول الأجنبية من المديونية إلى السداد ، والتي انخفضت لتصل إلى 0,9 مليار دولار
عام 2018/2019، مقارنة بـ 1,2 مليار دولار
عام 2017/2018 ، و2,4 مليار دولار
عام 2016/2017 ، و3,4 مليار دولار
عام 2015/2016 ، و6,3 مليار دولار
عام 2011/2012 ، و3,2 مليار دولار
عام 2010/2011 ، و1,3 مليار دولار
عام 2009/2010 , ومن المستهدف أن تصل إلى «صفر» مديونية خلال عام 2019/2020.

««أسباب تضخم الديون»»

كما أكد المركز الاعلامي لمجلس الوزراء علي أن أسباب تضخم مديونية شركات البترول الأجنبية، التي وصلت إلى 6,3 مليار دولار عام 2011/2012 ، ترجع إلى الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي مرت بها مصر خلال تلك الفترة، فضلاً عن ارتفاع قيمة دعم المنتجات البترولية إلى أرقام غير مسبوقة، بالإضافة إلى تزايد الاستهلاك المحلي من المنتجات البترولية.
كذلك زيادة الاستيراد من الخارج لسد الفجوة بين الإنتاج المحلي والاستهلاك، بجانب عدم سداد المديونيات المستحقة لهيئة البترول لدى قطاعات الدولة المختلفة .
وأخيراً.. انخفاض موارد الدولة من العملات الأجنبية بسبب تراجع السياحة والصادرات.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات