القائمة الرئيسية

الصفحات

عاجل


بقلم الشاعر والكاتب محمد يوسف

المصري واحد من آلاف السنين.
الأصل ثابت و النسخ ملايين.
نفس الملامح . هوّ هوّ الشكل.
نفس البيوت. نفس الهدوم والأكل.
والنيل كعادته في حضن نفس الطين.
فارد قلوعه مخضّرة فدادين.
باقية بلدنا بنيلها و بفاسها.
باقية بعَلَمها و عِلْمها و ناسها.
بسلاح جنودها و دعوة الصالحين.
باقية بتاريخها لحد يوم الدين.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات